الاثنين 6 أبريل 2020 05:33 ص

كشفت دراسة دولية أن ذروة الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، في مصر، ستصل إلى أعلى معدلاتها، خلال مايو/أيار المقبل.

واستندت الدراسة التي حصلت عليها مصر من البنك الدولي، في نتائجها على نسب الإصابات والوفيات المسجلة، مؤكدة أن "مصر ما زالت في الحلقات الأولى من مسلسل الإصابات".

وأضافت: "الإصابات ستتصاعد لتصل إلى ذروتها خلال مايو/أيار".

ووفقا لوزارة الصحة المصرية، فإن متوسط عمر الوفيات بفيروس "كورونا" بلغ 53 عاما، مشيرة إلى أن متوسط أيام العزل للحالات المصابة بلغ 8 أيام، بينما كانت أكبر مدة للبقاء لمريض في العزل 22 يوما، وتماثل للشفاء.

وتابعت أن نسبة المتوفين بفيروس كورونا بلغت 6.6%، بعد تسجيل 78 حالة وفاة، من إجمالي الإصابات المسجلة في مصر، والتي بلغت 1173 حالة حتى الآن.

المصدر | الخليج الجديد