الاثنين 6 أبريل 2020 05:08 م

يسعى أكثر من 20 ألف باكستاني يعملون بدولة الإمارات العربية للعودة لديارهم مع تشديد الدولة الخليجية للقيود بسبب تفشي فيروس كورونا.

ومع انتشار الفيروس، شددت الإمارات القيود تدريجيا لتشمل فرض حظر للتجول وتعليق رحلات الطيران للركاب واتخاذ إجراءات عزل عام في دبي.

وأُغلق حي كثيف السكان في دبي يقطنه عمال آسيويون منذ 31 مارس آذار وأجريت تحاليل الفيروس بالمرور على منازل السكان في أجزاء من الإمارة.

وسجلت الإمارات اليوم الإثنين 277 حالة إصابة جديدة بالفيروس، وهي أكبر زيادة يومية تشهدها البلاد، وحالة وفاة جديدة واحدة. وإجمالا سجلت الإمارات 2076 حالة إصابة و11 حالة وفاة.

وقال متحدث باسم القنصلية الباكستانية لرويترز اليوم الإثنين إن أكثر من 20 ألف باكستاني سجلوا رغبتهم في العودة لديارهم لدى القنصلية منذ الثالث من أبريل نيسان.

وأضاف أن منهم من انتهت إقامته أو فقد وظيفته أو لم يعد يتلقى أجرا بالإضافة إلى الذين دخلوا الإمارات بتأشيرات زيارة.

ويقول دبلوماسيون باكستانيون إن باكستان مورد كبير للعمالة للإمارات حيث يقيم ويعمل أكثر من مليون باكستاني.

وقال المتحدث إن السلطات الباكستانية تجري محادثات مع الإمارات لترتيب رحلات طيران لإعادة الباكستانيين لديارهم.

ولم ترد مكاتب الإعلام الحكومي في الإمارات ودبي على الفور على طلب رويترز التعليق.

وعلقت الإمارات جميع رحلات الطيران للركاب الشهر الماضي لكن شركتي طيران الإمارات والاتحاد قالتا قبل أيام إنهما ستستأنفان رحلات لخارج البلاد فقط لجهات محدودة للراغبين في مغادرة البلاد.

ولم تعلن أي من الشركتين عن تسيير رحلات لباكستان.

وذكرت صحيفة غولف نيوز التي تصدر في دبي اليوم أن مئات الباكستانيين احتشدوا أمام مقر القنصلية في دبي أمس الأحد، رغم إجراءات العزل العام في الإمارة، للمطالبة بإعادتهم لبلادهم.

واعترض المتحدث باسم القنصلية على تقديرات الأعداد وقال إن الشرطة فرقتهم لانتهاكهم إجراءات العزل العام.

المصدر | رويترز