الثلاثاء 7 أبريل 2020 11:20 ص

كشف مصدر عسكري عراقي، الثلاثاء، أن بعثة التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية""، انسحبت من "قاعدة أبوغريب" غربي بغداد، وسلمت ممتلكاتها لقوات الجيش العراقي.

وتعد القاعدة سادس موقع عسكري تنسحب منه قوات التحالف، وتسلمه للجيش العراقي خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال ضابط كبير بوزارة الدفاع، مشترطا عدم ذكر اسمه، إن "قوات التحالف انسحبت صباح الثلاثاء، من قاعدتها في قضاء أبوغريب"، مضيفا أن "قوات التحالف سلمت محتويات القاعدة لقوات الجيش العراقي".

ومنذ أشهر، تتكرر هجمات صاروخية يشنها في الأغلب مسلحون عراقيون موالون لإيران، على قواعد عسكرية تضم قوات التحالف الدولي، خاصة الأمريكية.

وازدادت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال قائد "فيلق القدس" الإيراني "قاسم سليماني"، والقيادي بهيئة "الحشد الشعبي" العراقية "أبومهدي المهندس"، في غارة أمريكية ببغداد، في 3 يناير/كانون الثاني الماضي.

وتنفذ قوات التحالف منذ أسابيع، عمليات إخلاء لعدد من قواعدها في العراق، ويقول مسؤولون أمريكيون إنها تأتي على خلفية انتشار وباء "كورونا" في العراق والعالم، وإعادة نشر القوات في أقل عدد من القواعد، لتأمين حمايتها من هجمات "محتملة" من قوات حليفة لإيران.

والشهر الماضي، تسلمت القوات العراقية بشكل رسمي قاعدة القائم العسكرية على الحدود مع سوريا، بعد انسحاب قوات التحالف الدولي منها.

كذلك أعلنت قوات التحالف الدولي في ذات الشهر سحب جنودها من قاعدة القيارة الجوية جنوبي الموصل وتسليمها إلى القوات العراقية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول