الثلاثاء 7 أبريل 2020 07:46 م

قصفت ميليشيات اللواء الليبي المتقاعد "خليفة حفتر"، الثلاثاء، "مستشفى الخضراء العام"، المخصص لعلاج مرضى كورونا في منطقة "أبو سليم" جنوبي العاصمة طرابلس.

ويعتبر استهداف المؤسسة الصحية الثاني من نوعه من قبل الميلشيات خلال يومين.

وقالت بلدية "أبوسليم"، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك"، إن القصف تسبب في أضرار بمبنى المستشفى، وتهشيم شبابيك قسم العناية والولادة ومرافقه الأخرى.

وأضاف البيان أن القصف تسبب أيضا في أضرار بالسيارات الخاصة بالفرق الطبية، وسيارات المترددين على المستشفى من المواطنين.

كما أثار حالة من الهلع والخوف بصفوف المرضى داخل المستشفى والطواقم الطبية، بحسب المصدر نفسه.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت الحكومة الليبية إجلاء حالات خطيرة من مصابي كورونا من المستشفى غداة استهدافه بصواريخ من قبل ميليشيا "حفتر".

فيما اعتبرت الأمم المتحدة أن استهداف المستشفى يشكل "انتهاكا صارخا للقانون الدولي".

وارتفع عدد المصابين بالفيروس في ليبيا إلى 19.

ورغم إعلانها، في 21 مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة كورونا إلا أن ميليشيا حفتر تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة.

وردا على ذلك، أطلقت حكومة "الوفاق"، عملية "عاصفة السلام" العسكرية، في 25 مارس/ آذار الماضي.

 

 

المصدر | الأناضول