الجمعة 10 أبريل 2020 01:52 م

أعلنت الحكومة الليبية، الجمعة، إغلاق ميليشيات "خليفة حفتر" صمام خط الغاز بمنطقة سيدي السائح جنوب طرابلس، الذي يغذي محطات توليد الكهرباء جنوب وغرب العاصمة.

جاء ذلك في بيان نشره عبر فيسبوك المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا.

وأوضح البيان أن إغلاق الصمام تسبب في ظلام تام بالمنطقتين الغربية (طرابلس ومصراتة) والجنوبية (تضم مناطق خاضعة لسيطرة مليشيات حفتر).

وأشار أن "إغلاق صمام الغاز يأتي بعد أيام من إقفالها لصمامات مياه النهر الصناعي المغذية للمنطقة الغربية وإيقافها إنتاج وتصدير النفط، ما أدى لخسائر تجاوزت 4 مليار دولار".

والإثنين، أعلنت "الوفاق" توقف ضخ المياه لطرابلس؛ بعد اقتحام مجموعة مسلحة موقع "الشويرف" المتحكم بحقول آبار المياه (خاضع لسيطرة قوات حفتر)، وسط البلاد.

من جانبه، أفاد مراسل الأناضول بأن أحياء العاصمة طرابلس تشهد حاليا انقطاعا للتيار الكهربائي، وكذلك انقطاعا للمياه.

وتسعى ميليشيات "حفتر" من خلال استهداف البنى التحتية ومصادر الطاقة والمياه للضغط على قوات "الوفاق" التي باتت تحرز تفوقا عسكريا في محاور مختلفة من طرابلس ومحيطها.

ورغم إعلان ميليشيات "حفتر"، في 21 مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أنها تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة في طرابلس، في وتيرة هجمات مستمرة منذ بدء الهجوم على العاصمة في 4 أبريل/ نيسان 2019.

المصدر | الأناضول