قال وزير الصحة السعودي "توفيق الربيعة"، الثلاثاء، إنه جرت الموافقة على تخصيص 7 مليارات ريال إضافية (1.86 مليار دولار تقريبا) للقطاع الصحي لمواجهة جائحة "كورونا".

وأضاف "الربيعة" أنه بعد اعتماد 8 مليارات ريال (2.13 مليار دولار) منذ بداية انتشار الفيروس، صدرت الموافقة على ما رفعه ولي العهد بعد اجتماع عُقد مساء الإثنين من خلال دوائر الاتصال المرئي على تخصيص مبلغ 7 مليارات ريال إضافية.

وبذلك يكون مجموع ما تم اعتماده حتى الآن 15 مليار ريال (نحو 4 مليارات دولار).

وأوضح أن هذه المبالغ ستُخصص لرفع جاهزية القطاع الصحي ولتأمين الأدوية وتشغيل الأسرة الإضافية وشراء الأجهزة الطبية والمستلزمات الصحية المطلوبة؛ مثل أجهزة التنفس الاصطناعي، وكذلك لتأمين الكوادر الطبية والفنية اللازمة من الداخل والخارج.

وأشار إلى أن الوزارة رفعت طلبات إلى نهاية السنة المالية تُقدر بنحو 32 مليار ريال (8.5 مليار دولار) أخرى، وأيضاً تمت الموافقة على رصدها.

وأكد أن الدولة لم تقصر إطلاقاً في تلبية جميع الميزانيات المرفوعة لها من وزارة الصحة، بالرغم من الاحتياجات المالية الكبيرة التي تتطلبها جهود مكافحة هذه الجائحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات