الأربعاء 8 أبريل 2020 02:02 م

أعلنت الحكومة المصرية خصم نسبة 20% من رواتب الوزراء لدعم المتضررين من أزمة فيروس كورونا المستجد، بينما حذر الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، القطاع الخاص من خفض مرتبات الموظفين بالشكل الكبير الذي أعلن عنه بعض رجال الأعمال، أو تسريح عدد من العاملين.

وقال رئيس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي" في مؤتمر صحفي الأربعاء: "سيتم اقتطاع 20% من رواتب الوزراء لمدة 3 أشهر لدعم المتضررين من أزمة كورونا".

وقال "السيسي"، في كلمة له مساء الثلاثاء، إن "الدولة اتخذت العديد من الإجراءات المهمة للحفاظ على العاملين بالقطاع الحكومي وعدم تضررهم بسبب فيروس كورونا المستجد".

وأضاف "السيسي": "خلوا كل الكبار (كبار السن) مع التقدير ليهم ميحضروش العمل بتكلم على القطاع الحكومي، وبرضه لو القطاع الخاص يلتزم بده دون أن يمس مرتبات الناس".

وتابع: "الدولة مجتش قالت إننا هندي المرتبات بخفض 20 أو 30% لكن كمان القطاع الخاص مسؤول معانا يحافظ وهنساعده في اللي حصل كله وممكن نزود علشان نخفف عنه ما أمكن، يبقى كبار السن والسيدات في البيت".

وكان "السيسي" قد تفقد الثلاثاء، استعدادات القوات المسلحة لمواجهة فيروس كورونا، حيث تم الكشف عن أجهزة ومعدات ضخمة تمتلكها القوات المسلحة.

في السياق ذاته، أعلن رئيس الوزراء المصري تمديد تعليق رحلات الطيران في البلاد لمدة أسبوعين آخرين، وتمديد فرض حظر التجوال في البلاد حتى يوم 23 أبريل/نيسان الجاري، في إطار الإجراءات التي يتم اتخاذها للوقاية من فيروس كورونا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات