الأربعاء 8 أبريل 2020 04:47 م

وضعت الحكومة الكويتية خطة كاملة لتأمين توصيل الطعام والشراب لقاطني منطقتي جليب الشيوخ والمهبولة والتي يعيش فيهما أكثر من نصف مليون نسمة، وذلك بعد قرار مجلس الوزراء بعزلهما ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأكد مدير الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأمني بوزارة الداخلية العميد "توحيد الكندري" أن "الوزارة وضعت خطة متكاملة لتأمين توصيل الطعام والشراب لقاطني المنطقتين، بمساعدة الهلال الأحمر والشركات والجمعيات الخيرية، حيث ستقوم الفرق التطوعية بتوصيل الطعام إلى منازلهم ومساكنهم".

وفي حديثه لصحيفة "الراي" الكويتية، شدد "الكندري" على أن نحو 328 ألف نسمة في الجليب، و198.5 ألف في المهبولة، ستتم رعايتهم وتأمين الطعام والشراب لهم بالمجان.

وفي ذات السياق، نقلت الصحيفة عن مصدر في الحرس الوطني، قوله إن "عناصر الجهاز ستتواجد، الأربعاء، في منطقة المهبولة لدعم جهود وزارة الصحة في فحص سكان المنطقة.

وأضاف أن "كوادر الحرس الوطني الصحية دورها تعزيز وتقديم الخدمات الطبية وليس حفظ الأمن أو إغلاق المنطقة".

واتخذت وزارة الداخلية، إجراءاتها لعزل المنطقتين وتأمينهما، بمنع الدخول والخروج منهما إلا لفئات محدودة وقليلة جداً، تتمثل في الكوادر الطبية وموظفي البلدية وشركة المطاحن الكويتية، إضافة لسائقي التناكر، حيث أقامت الحواجز الأمنية وعملت على تأمين المنطقتين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات