الخميس 9 أبريل 2020 12:23 ص

أكد الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، الخميس (مساء الأربعاء بتوقيت الولايات المتحدة)، أن شركات النفط الأمريكية بدات في تقليص إنتاجها النفطي، استجابة – على ما يبدو – لاشتراط أطراف في "أوبك+" أن تنضم واشنطن لأي اتفاق جديد لخفض الإنتاج.

وقال "ترامب"، في مؤتمر صحفي، إن لديه خيارات كثيرة حال عدم توصل السعودية وروسيا لاتفاق بشأن خفض إنتاج النفط.

وأضاف: "تم تحقيق تقدم كبير خلال الأسبوع الماضي في قضية تسوية الخلاف بين روسيا والسعودية بشأن مستوى إنتاج النفط"، مشددا على وجود خيارات كثيرة على طاولته، حال عدم توصل موسكو والرياض إلى اتفاق حول خفض الإنتاج.

ولفت "ترامب" إلى أن المنتجين الأمريكيين "قد بدأوا بالتخفيض"، بالفعل.

وفي وقت سابق، الأربعاء، وجه 48 نائبا جمهوريا في مجلس النواب الأمريكي رسالة تحذير إلى ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، طالبوه خلالها بخفض الإنتاج النفطي، حتى لا يتم تصعيد الأمور.

وجاء في الرسالة: "في حال فشلت المملكة بالتصرف بشكل منصف لإنهاء الأزمة المصطنعة بالطاقة، فالجمهوريون سيشجعون أي رد تراه الحكومة الأمريكية ملائما".

وقالت الرسالة إنه في حال عدم الاستجابة لمطالب النواب، فإن ذلك سيعرض جهود "التعاون الاقتصادي والعسكري بين البلدين للخطر".

ومن المتوقع أن تبحث دول "أوبك+"، الخميس، تخفيض الإنتاج وسبل تحقيق الاستقرار في الأسواق النفطية، كما ستبحث دول مجموعة العشرين نفس الموضوع يوم الجمعة.

والإثنين الماضي، نقلت وكالة "رويترز" عن 3 مصادر في منظمة البلدان المنتجة للنفط "أوبك"، قولهم إن المجموعة، بما فيها السعودية وروسيا، من المرجح أن توافق على تخفيضات جديدة للإنتاج، بشرط أن تنضم الولايات المتحدة إلى هذا الخفض.

لكن الرئيس الأمريكي قال، الثلاثاء، إن "أوبك" لم تضغط عليه ليطلب من منتجي النفط بالولايات المتحدة خفض إنتاجهم لدعم أسعار الخام العالمية التي شهدت انخفاضا حادا بسبب التبعات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد، لكنه قال إن إنتاج النفط الأمريكي انخفض بالفعل على أية حال.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات