الخميس 9 أبريل 2020 11:07 م

أجرى الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الخميس، مكالمة هاتفية ثلاثية، مع نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، والعاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، لبحث الاتفاق النفطي الذي تم التوصل إليه بين مجموعة "أوبك" والمنتجين خارجها.

ووصف "ترامب"، المحادثة بأنها كانت "جيدة للغاية".

وأضاف: "أعتقد أننا وصلنا إلى قاع أسعار النفط".

وتابع "ترامب": "أجرينا حوارا كبيرا عن إنتاج النفط وأوبك، وبذل الجهود لكي تبلي صناعتنا بلاء حسنا ويتحسن أداء صناعة النفط عما هو عليه الآن".

ولم يشر الرئيس الأمريكي، في حديثه عن مشاركة بلاده في خفض الإنتاج من عدمه، وهو الطلب الذي دعت إليه "أوبك+"، عند توصلها للاتفاق النفطي.

ولاحقا، أفادت وكالة الأنباء السعودية "واس"، بأن الملك "سلمان"، استعرض في اتصال هاتفي مع "ترامب" و"بوتين"، أهمية التعاون بين الدول المنتجة للنفط، بعد اجتماع مجموعة أوبك+.

وشدد الزعماء، حسب الوكالة، على أهمية التعاون بين الدول المنتجة للحفاظ على استقرار أسواق الطاقة ودعم النمو في الاقتصاد العالمي.

واتفقت "أوبك" بقيادة السعودية، وحلفاؤها بزعامة روسيا، الخميس، على خفض إنتاجهم النفطي أكثر من الخُمس.

أكد تحالف "أوبك+"، خفض إنتاج النفط بواقع 10 ملايين برميل يوميا، اعتبارا من مايو/أيار 2020، ولفترة أولية مدتها شهران.

وأعلن التحالف، أن تخفيضات النفط، ستتقلص إلى 8 ملايين برميل يوميا، حتى ديسمبر/كانون الأول 2020، ثم إلى 6 ملايين برميل يوميا اعتبارا من يناير 2021 إلى أبريل/نيسان 2022.

وقال التحالف إنهم يتوقعون مشاركة الولايات المتحدة ومنتجين آخرين في جهودهم لرفع الأسعار المنهارة جراء تفشي فيروس "كورونا".

ورحبت واشنطن بـ"التقارير الواردة" عن اتفاق "أوبك+"، على خفض إنتاج النفط، ووصفها بأنها "إشارة مهمة ستتجاوب معها جميع الدول".

ومن المقرر أن يشارك وزير الطاقة الأمريكي "دان برويليت"، ممثلا عن الولايات المتحدة، في اجتماع وزراء طاقة مجموعة العشرين، الجمعة، لبحث خطوات من أجل استعادة استقرار السوق.

المصدر | الخليج الجديد