الخميس 9 أبريل 2020 03:00 ص

كشف وزير الصحة التونسي، "عبداللطيف المكي"، الأربعاء، أن بعض وفيات فيروس "كورونا" الجديد في البلاد، لم تظهر عليهم أية علامات للإصابة بالفيروس أبدا، لكنهم توقوا بشكل مفاجئ.

وأوضح الوزير، خلال لقاء مع قناة "التاسعة" التونسية المحلية، أن عددا من الوفيات لم تظهر عليها أعراض ارتفاع درجات الحرارة والعطس، وإنما باغتهم الموت فجأة، مما وضع الأطباء في حيرة.

وأضاف "المكي" أنه "بعد أن لاحظوا وجود حالات وفيات بصفة فجائية (تبين أنها مصابة بالفيورس) تم إجراء فحوصات واستنتج الأطباء أن كوفيد-19 من الممكن أن يتسبب في تخثر الدم مما ينتج عنه انسداد في الأوعية الدموية الذي يتسبب في الوفاة".

وقال وزير الصحة إن "تونس والعالم يواجهون عدوا مجهولا وأسلحته مجهولة ويظل يفاجئنا كل مرة".

ورجح "عبد اللطيف المكي" أن يكون سيناريو انتشار فيروس "كورونا" الجديد في تونس معتدلا، مشيرا إلى أن الدولة تضع في اعتبارها السيناريو الأسوأ".

وسجلت تونس، حتى فجر الخميس، 628 إصابة بالفيروس التاجي، توفي منهم 24، بينما تعافى 25، وفقا لتحديثات موقع worldometers.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات