الخميس 9 أبريل 2020 08:54 م

هددت واشنطن، بمنع مؤسسة الاتصالات الصينية من العمل في الولايات المتحدة.

والخميس، حث عدد من وكالات الأمن الأمريكية لجنة الاتصالات الفيدرالية على إلغاء إذن عمل مؤسسة الاتصالات الصينية في الولايات المتحدة.

وتشمل هذه الوكالات وزارات العدل والأمن الداخلي والدفاع والدولة والتجارة والممثل التجاري الأمريكي.

وأعربت الوكالات عن خشيتها من وصول المؤسسة الصينية إلى شبكة الاتصالات الأمريكية.

وهناك خلاف بين الولايات المتحدة والصين حول مجموعة من القضايا، مثل انتشار فيروس "كورونا" الجديد والتجارة وأمن شبكات الاتصالات.

وفي وقت سابق، اتهم مسؤولون أمريكيون شركة "هواوي" الصينية بتهديد الأمن الأمريكي، وهو ما نفته الشركة.

وتملك الحكومة الصينية السيطرة المطلقة على مؤسسة الاتصالات الصينية، ما يوفر فرصا لزيادة التجسس الاقتصادي الذي ترعاه بكين، بحسب محللين غربيين.

بدوره، اعتبر مساعد المدعي العام للأمن القومي الأمريكي "جون ديمرز" أن التهديد من مؤسسة الاتصالات الصينية "هو انعكاس للتهديد الذي نراه من شركات الاتصالات الصينية بشكل عام".

وأضاف: "رأينا سلوكاً ينتهك اتفاقية التخفيف التي أبرمناها مع مؤسسة الاتصالات الصينية في الوقت الذي تمت فيه الموافقة على الترخيص"، مؤكدا أن "هذا يثير مخاوف الأمن القومي".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات