الجمعة 10 أبريل 2020 12:34 ص

يسعى بنك "جيه بي مورجان"، لبيع بخصم، قروض جمعها صندوقا الثروة السياديين للسعودية والإمارات، حيث يستعد البنك لموجة اقتراض بمنطقة الخليج، بسبب انخفاض أسعار النفط.

ونقلت وكالة "رويترز"، عن مصدرين مصرفيين، قولهما إن "جيه بي مورجان" يسعى لبيع قروض تخص صندوق الاستثمارات العامة السعودية، بقيمة 50 مليون دولار، بالإضافة إلى قروض بقيمة 70 مليون يورو (76.5 مليون دولار)، تخص "مبادلة الإماراتية" لإفساح المجال لإقراض جديد.

وذكرت الوكالة أن حكومات وكيانات خليجية تسعى لجمع تمويل بعد الانخفاض الأخير في أسعار النفط، والأعباء التي فرضها تفشي وباء "كورونا" المستجد (كوفيد-19) على موازنات تلك الدول.

ونقلت الوكالة عن المصدرين المصرفين قولهما، إن البنوك تميل إلى الاحتفاظ بالقروض التي تمنحها لحكومات خليجية في محافظها، وتخفض فقط انكشافها عن طريق البيع في إطار من الهدوء من خلال عمليات ثنائية، إذ لا ترغب أن تبدو وكأنها تتخلص من الأوراق في السوق.

وحسب "رويترز"، فإن ذلك يساعد البنوك على الحفاظ على علاقات طيبة مع المقترضين في ضوء طلبات تمويل مستقبلية.

لكن في ظل تداول القروض التي جمعتها دول الخليج الغنية بالنفط بشكل عام عند قيمها الإسمية، فإن هناك أيضا محفزات لبنوك أخرى لشرائها في السوق الثانوية.

المصدر | الخليج الجديد