الجمعة 10 أبريل 2020 02:20 ص

أعلنت بريطانيا، دعمها وقف إطلاق النار الذي يقوده التحالف العربي بزعامة السعودية في اليمن، والذي بدأ تنفيذه الخميس، وسط تفشي فيروس "كورونا"، واعتبرته يزيد الآمال في إنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات.

وقال وزير الخارجية البريطاني "دومينيك راب"، الخميس، وقال راب إن "هذه خطوة مهمة نحو وقف دائم لإطلاق النار يحتاجه اليمنيون (...) أدعو حكومة اليمن والحوثيين لوقف كافة الأعمال القتالية فورا والمشاركة بشكل بناء في هذه المقترحات".

جاء ذلك، بعد إعلان وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، أن واشنطن ترحب بإعلان وقف إطلاق النار.

في وقت حث الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" الحكومة المدعومة من السعودية والحوثيين على التواصل من دون شروط مسبقة في المحادثات للاتفاق على آلية للهدنة على مستوى البلاد.

وسبق أن زودت الولايات المتحدة وبريطانيا التحالف الذي تقوده السعودية بالسلاح والدعم المخابراتي واللوجيستي أثناء الصراع.

والأربعاء، أعلن التحالف الذي تقوده السعودية، أنه سيوقف عملياته العسكرية الخميس، ولمدة أسبوعين، في دعم لجهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع، الذي راح ضحيته أكثر من 100 ألف شخص.

والصراع، الذي ينظر له على نطاق واسع على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران، في حالة جمود عسكري منذ سنوات.

ولم تعلن حركة "الحوثي" المتحالفة مع إيران، التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومعظم المراكز الحضرية الكبرى، بعد إن كانت ستلتزم بوقف إطلاق النار، فيما سيكون أول انفراجة كبرى في مساعي السلام منذ أواخر 2018.

وخلفت الحرب إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وجعلت 80% من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

المصدر | الخليج الجديد