الجمعة 10 أبريل 2020 06:41 م

حلق رجل الدين الروسي "إيلي نوزدرين"، في طائرة خاصة فوق موسكو وسان بطرسبرج، لتطهيرهما من وباء "كورونا".

وشوهد القس الأرثوذكسي المقرب من الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، إلى جانب كاهن بارز آخر، وهما يحملان أيقونات مقدسة، وصلبان ويصليان من سطح طائرة "لأجل حماية الشعب الروسي"، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكانت الرحلة الاستثنائية تهدف لتحصين المدن الروسية من جائحة فيروس "كورونا"، حسبما قال مصدر في الكنيسة الروسية.

ووفق تقارير عدة، فإن "نوزدرين" يعتبر أهم وأكبر شخصية دينية في روسيا، وذا شعبية كبيرة بين كبار الشخصيات، كما يُنظر إليه كمعالج بين كبار المسؤولين.

وسبق أن أدان القس الكبير، الاحتجاجات المناهضة للكرملين، ووصفها بأنها "قمامة" و"من أعمال العدو"، التي تطلق العنان لقوى الظلام من الهاوية، بينما حث الناس على الصلاة من أجل "بوتين".

وفعل "نوزدرين" ليس جديدا، فقد سبقه تخصيص السلطات الإسرائيلية، الشهر الماضي، مروحية خاصة لمجموعة من حاخامات الكابلاه (المشعوذين)، لتطير فوق مدن دولة الاحتلال، لحمايتها من فيروس "كورونا" المستجد، حسب اعتقادهم.

كما سبقهم الكاهن الماروني "مجدي علاوي"، حين استأجر طائرة خاصة، وحلق بها فوق الأراضي اللبنانية، لأجل مباركة وحماية البلاد من تفشي "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات