الجمعة 10 أبريل 2020 08:14 م

استقبل رئيس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك"، الجمعة، رئيس أركان الجيش الإثيوبي "آدم محمد محمود"، وبحثا معا العلاقات الثنائية.

وأفاد بيان مقتضب صادر عن إعلام مجلس الوزراء، أن "حمدوك" بحث مع "محمود" العلاقات السودانية الإثيوبية المشتركة خلال لقاء جمعهما، في العاصمة الخرطوم.

ولفت إلى أن الوفد الإثيوبي سيلتقي، في وقت لاحق من مساء الجمعة، رئيس مجلس السيادة "عبدالفتاح البرهان"، لإجراء مباحثات عسكرية بين البلدين، دون تفاصيل أكثر.

وفي وقت سابق الجمعة، وصل رئيس أركان الجيش الإثيوبي إلى الخرطوم، في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا، لإجراء مباحثات عسكرية.

وتأتي الزيارة بعد استقبال "حمدوك" الخميس، لوزير الري والموارد المائية المصري "محمد عبدالعاطي"، ورئيس المخابرات العامة "عباس كامل"، وبحثهم أوجه التعاون بين البلدين، لاسيما في ملف أزمة "سد النهضة".

وتأتي الزيارة عقب إعادة الجيش السوداني، في 30 مارس/ آذار الماضي، انتشاره بعد غياب استمر لنحو 25 عامًا، في منطقة "الفشقة الصغرى" الحدودية مع إثيوبيا والمتنازع عليها بين البلدين.

وتشهد تلك المنطقة أحداث عنف بين مزارعين من الجانبين خصوصا في موسم المطر، كما أن عصابات "الشفتة" الإثيوبية تنشط في المنطقة، وتستولي على أراضى المزارعين السودانيين بعد طرد السكان منها بقوة السلاح.

المصدر | الخليج الجديد