الثلاثاء 14 أبريل 2020 08:35 م

قالت وزارة الدفاع القطرية إن مقاتلات "إف-15" التي استلمتها الدوحة من الولايات المتحدة الأمريكية، أكملت أول رحلة تجريبية بنجاح.

وفي يونيو/ حزيران 2017 وقعت وزارة الدفاع القطرية اتفاقية مع نظيرتها الأمريكية لشراء عدد من طائرات "إف-15" المقاتلة، يتم تطويرها حسب مواصفات طلبتها القوات الجوية الأميرية.

وذكر بيان للوزارة اطلعت عليه الأناضول أن "هذه النسخة من المقاتلة العسكرية تعُد الأكثر تطورا من نوعها على الإطلاق، حيث أظهرت قدرتها على المناورة خلال إقلاعها في أجواء الولايات المتحدة الأمريكية".

وقال قائد جناح الطائرات الجديدة العقيد طيار "أحمد جديع المنصوري"، "فخورون جدا، بهذا الإنجاز ونتطلع بحماس كبير إلى النجاحات المستمرة لهذا البرنامج".

وأضاف "هذه الرحلة الأولى الناجحة هي محطة مهمة تجعل أسرابنا تقترب خطوة واحدة من التحليق بالطائرة المذهلة فوق سماء قطر".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أعلنت، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، بيع 36 مقاتلة من طراز (إف 15) إلى قطر، في صفقة تبلغ قيمتها 6 مليارات دولار، على أن تسلم الطائرات نهاية عام 2022.

ولم تذكر وزارتا الدفاع الأمريكية أو القطرية، عدد الطائرات التي تسلمتها الدوحة من نوع "إف-15".

و"إف 15" طائرة مقاتلة أمريكية، متعددة المهام تعمل في جميع الأحوال الجوية، تصنف طائرةَ تفوق جوي، وهي اعتراضيه هجومية، وتعد الدول الحليفة للولايات المتحدة من أكثر مستخدميها وتقوم بتصنيعها شركة بوينغ للطيران.‎

المصدر | الأناضول