الثلاثاء 21 أبريل 2020 06:58 م

بحث الرئيس الروسي التركي "رجب طيب أردوغان" ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، الثلاثاء، تطورات الأوضاع في سوريا، والجهود المشتركة لمكافحة "كورونا".

وحسب بيان للكرملين، ناقش الجانبان، في اتصال هاتفي، الآراء بشأن "الأوضاع في سوريا، بما في ذلك سير تطبيق الاتفاقات حول منطقة إدلب لخفض التصعيد، وخاصة البرتوكول الإضافي الذي تم إبرامه يوم 5 مارس/آذار الماضي في موسكو والملحق بمذكرة سوتشي المؤرخة بـ17 سبتمبر/آيلول 2018".

وتم خلال الاتصال "تأكيد الالتزام غير المشترط بمبدأ احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها".

كما شدد الرئيسان على "أهمية استمرار التعاون الوثيق بين روسيا وتركيا عبر القنوات العسكرية والدبلوماسية"، واتفقا على مواصلة الاتصالات الدورية على مستويات مختلفة.  

والإثنين، اتهم الرئيس التركي نظام "بشار الأسد" بخرق نظام وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد، متوعدا السلطات في دمشق "بدفع ثمن باهظ" حال استمرار "الانتهاكات".

أيضا، بحث "أردوغان" و"بوتين"، خلال المكالمة الهاتفية، العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية، إلى جانب مكافحة "كورونا".

وأوضح بيان الكرملين أن الرئيسين أكدا استعداد البلدين لزيادة الجهود المشتركة في مكافحة الجائحة.

كما بحثا التعاون فيما يتعلق بإجلاء المواطنين الأتراك والروس العالقين في البلدين؛ بسبب التدابير المتخذة ضد "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات