الخميس 30 أبريل 2020 06:17 م

أعلنت جامعة القاهرة إصابة عميد كلية طب الفم والأسنان بالجامعة بفيروس "كورونا" المستجد بعد ظهور أعراض المرض عليه وإجراء تحليل أثبت إيجابية المسحة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجامعة "محمود علم الدين" إنه فور التأكد من إصابة العميد، تم حصر المخالطين من خلال لجنة مكافحة العدوى وعددهم 17 من العاملين والأطقم الطبية، وأخذ مسحة لإجراء فحوصات فيروس "كورونا"، موضحا أن اللجنة لم تحدد كيفية الإصابة، خاصة وأن الأطباء يتعاملون ويترددون على أماكن عديدة خارجية.

وأضاف أن إدارة الجامعة قررت إغلاق تام للمبني بكلية طب الفم والأسنان لمدة 14 يوما، مشيرا إلى أن المبنى يحتوي على مكاتب الإدارة وبعض العيادات التي تم إيقاف العمل بها منذ بداية تعطيل الدراسة، وباقي الخدمات تقدم من مبان أخرى بالكلية.

وأضاف أنه تم تطهير جميع أدوار المبنى كاملة بما فيها مكتب عميد الكلية ومكتب السكرتارية الملحقة وقاعة مجلس الكلية وجميع المكاتب والإدارات الأخرى بالمبنى والعيادات ودورات المياه بجميع الأدوار وكذلك الطرقات والسلالم والأسانسير، على أن تتم عملية التطهير بشكل دوري ومكثف لمدة 14 يومًا.

وأوضح المتحدث باسم جامعة القاهرة، أنه تم إبلاغ مستشفيات قصر العيني بأسماء المخالطين الذين تم أخذ مسحة لهم، تحسبا لاحتمالية إصابة أي منهم بالفيروس، حيث سيتم نقل أي منهم لمستشفى قصر العين الفرنساوي التي خصصتها الجامعة للعزل للعاملين بالجامعة.

وحول الإجراءات الاحترازية، أشارت وكيلة كلية طب الفم والأسنان "عزة عز العرب"، إلى عزل جميع المخالطين لمدة 14 يوماً مع الاهتمام باتخاذ كافة الاشتراطات الاحترازية خلال تواجدهم بالعزل وفقا للإرشادات التي تم توزيعها عليهم، وتتم متابعتهم بشكل دقيق .

وخلال الأيام الماضية، تزايدت الإصابات بـ"كوفيد-19" بين الطواقم الطبية في مصر، مما أثار غضبا بسبب شكوى العديد منهم من عدم توافر معدات الوقاية الطبية لهم خلال مباشرتهم التعامل مع مرضى "كورونا".

وحتى الخميس، سجلت مصر 5268 إصابة بفيروس "كورونا"، توفي منهم 380، بينما تعافى 1335.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات