الجمعة 1 مايو 2020 12:44 م

قالت حركة "حماس"، الجمعة، إنّ رئيس مكتبها السياسي، "إسماعيل هنية"، بحث هاتفيا مع شيخ الأزهر الشريف، "أحمد الطيب"، محاولات إسرائيل تهويد القدس وعدد من القضايا.

وأضافت الحركة في بيانٍ، أنّ المكالمة "استعرضت ما يجري في القدس من محاولات تهويد للمدينة، وفرض التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى المبارك".

وخلال الحديث، تقدم "هنية" بالتهنئة لشيخ الأزهر، بشهر رمضان المبارك، "وتمنى له السلامة، ولعلماء الأزهر الشريف، ولشعب مصر العظيم، وللشعوب العربية والإسلامية".

ولفت "هنية" إلى أنّ إسرائيل تعمل على تطبيق ما يسمى بـ "صفقة القرن"، وتهويد ومصادرة أراضي الضفة الغربية، مستغلةً انشغال المنطقة، والمجتمع الدولي، بجائحة كورونا.

وذكر أنّ الحركة ترفض تلك الخطوات، وما يترتب عليها.

يُشار إلى أن السياسات القمعية الإسرائيلية، تجاه الأرض الفلسطينية والمواطنين، لا زالت مستمرة ومتصاعدة، على الرغم من الخطر الذي تسببت به جائحة كورونا.

وسارعت الحكومة الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة، من عمليات الاستيطان في مدينة القدس بإقرار إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية.

 

 

 

المصدر | الأناضول