الأحد 10 مايو 2020 04:16 م

أدانت نقابة الأطباء المصريين هجوم عضو مجلس النواب (البرلمان) المصري، على مستشفى شربين بمحافظة الدقهلية، واصفة إياه بأنه "نائب جاء من غياهب النسيان بحثا عن شهرة ودعاية لنفسه على حساب من يقدمون أرواحهم فداءً لمرضاهم"، فارتكب "جريمة فى حق الجميع".

جاء ذلك في بيان صادر عن نقابة الأطباء بالقاهرة في أعقاب غضب واسع فجره النائب البرلماني "إلهامي عجينة" بعد مقطع فيديو نشره على صفحته بـ"فيسبوك" وهو يهاجم الأطباء في المستشفى.

وشدد بيان النقابة على أن تلك الواقعة تسجل انتهاك عضو مجلس نواب بالدقهلية للدستور والقانون داخل المستشفى.

وأوضح البيان أن النائب خلال اقتحامه لمستشفى شربين في صحبة حاشية أحضرها معه بهدف الدعاية الانتخابية، تعدى لفظيا على الفريق الطبي وقام بترهيبهم والتحريض ضدهم مع سبق الإصرار.

وأضاف أن النائب بذلك قام بالتعدي على حرمة المرضى وتصوير الملفات الطبية، وتكدير السلم العام بإثارة الفزع بين العاملين بالمستشفى.

وتابع البيان بأن "عجينة" خالف قواعد مكافحة العدوى وقرارات وزيرة الصحة ومنظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة فيروس "كورونا"، كما قام المذكور بنشر فيديو لذلك على صفحته مما يعد محاولة للتشهير بالأطباء والتحريض ضدهم.

وقدم مجلس النقابة العامة للأطباء، التحية للأطباء الذين أصروا على الحفاظ على كرامتهم وكرامة مرضاهم وخصوصيتهم التي قام النائب بانتهاكها.

وأكد البيان أن مجلس النقابة العامة للأطباء، بالتنسيق مع نقابة أطباء الدقهلية سوف يتخذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة ضد العضو المذكور، أمام النائب العام والسلطات القضائية المختصة وكذلك رئيس مجلس النواب، مؤكدة أن كل الدعم للأطباء ضد كل أشكال العنف.

وكان النائب "إلهامي عجينة" نائب الدقهلية، ظهر في فيديو منشور له عبر صفحته الرسمية، وهو يدخل مستشفى شربين العام بالمحافظة ويسأل عن مديرها أو نائبه وطلب زيارة جميع المرضى الموجودين بالمستشفى، بينما رفض الطبيب المناوب دخول النائب لتصوير المرضى لأنه انتهاك لخصوصيتهم.

وأشار النائب "إلهامي عجينة"، إلى أن الاسانسير (المصعد) مغلق من الخارج، كما صعد للأعلى إلى غرف المرضى وقام بتصويرهم ورصد الأسرة الموجودة.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات