توقع الفنان السوري المعارض "جمال سليمان"، الزج به في السجن، إذا عاد إلى بلاده.

جاء ذلك، خلال لقاء مع برنامج "شيخ الحارة والجريئة" على فضائية "القاهرة والناس"، قال فيه إنه ينوي العودة إلى وطنه، إلا أنه في حال عاد، سيكون مصيره السجن.

وأضاف: "النظام السوري خيّر الوسط الفني، إما أن يكون معه والدخول في ما أسماه بـ(ماكينة البروباجاندا والكذب الإعلامي)، أو أن يكون الفنان خصمًا وعدوًا له".

وتابع: "مكنش فيه فرصة للحياد، ومكنش حد يقدر، فمقدرتش أكون غير مع وطني".

وزاد "سليمان": "أنا مكنتش معادي للنظام ولا معارض كبير وعندي حزب، ولا بعمل نظام".

وأضاف: "إن شاء الله هنروح سوريا مواطنين أحرار، في بلد ديمقراطي تضم كل السوريين بمختلف انتماءاتهم".

ووجه النجم السوري رسالة لابنه "محمد"، أعرب فيها عن أمله في أن يكون أمامه، ورفاقه وجيله أيام حلوة، وأن تتاح لهما فرصة العودة إلى سوريا معاً، وأن يتمكن من أن يريه سوريا التي عرفها وعاش فيها.

وأوضح الفنان السوري، أنه من أنصار رفع شعار "سوريا لكل السوريين"، على اختلاف الانتماءات الدينية والسياسية، وأن تكون دولة لا توجد فيها نظام شمولي سواء إسلامية أو علمانية، ولا يوجد بها استبداد.

المصدر | الخليج الجديد