الأربعاء 20 مايو 2020 01:37 ص

قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن المدعوم من الإمارات "عيدروس الزبيدي"، إن مجلسه ملتزم بالشراكة مع التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

جاء ذلك في تصريح له، عقب وصوله العاصمة السعودية الرياض، فجر الأربعاء، بعد يومين من اتهام التحالف العربي للمجلس، بتعطيل عمل قوات خفر السواحل اليمنية.

ونقل الموقع الإلكتروني للمجلس عن "الزبيدي" قوله: "نجدد التزامنا بشراكتنا مع التحالف العربي بقيادة المملكة، لمواجهة المشاريع التخريبية (لم يسمها) التي تستهدف الأمن القومي العربي".

وأضاف: "يحدونا الأمل في أن تتمخض عن هذه الزيارة النتائج المرجوة خاصة ما يتعلق بمعالجة الملف الإنساني والسياسي".

ولفت المجلس، إلى أن زيارة "الزبيدي" للرياض، جاءت بدعوة من ولي عهد المملكة الأمير "محمد بن سلمان"، وتأتي في إطار التواصل والتشاور المستمر بين قيادة الانتقالي الجنوبي والتحالف ممثلا في السعودية.

والإثنين، اتهم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتيا) بمنع قوات خفر السواحل اليمنية من أداء مهامها العملياتية، فيما يتعلق بحماية الملاحة.

وفي 26 أبريل/نيسان الماضي، فرض "الانتقالي"، حالة الطوارئ العامة في عدن ومحافظات الجنوب، ودشن ما سماها "الإدارة ذاتية للجنوب"، وسط رفض عربي ودولي.

ومنذ ذلك الحين، تشهد محافظات بالجنوب توترا.

ووقعت الحكومة اليمنية و"الانتقالي"، اتفاقا بالرياض، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، لكنه لم يفلح في معالجة الأوضاع بالجنوب، الذي يطالب المجلس بانفصاله عن شمالي اليمن.

المصدر | الخليج الجديد