الخميس 21 مايو 2020 07:48 ص

أعلن وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" فرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين لدورهم في انتهاكات حقوق الإنسان.

وأشار "بومبيو" في بيان، الأربعاء، أن العقوبات تشمل وزير الداخلية "عبدالرضا رحماني فضلي" و11 مسؤولا آخرين.

وأكد "بومبيو" أن "فضلي" لعب دورا كبيرا في وقوع انتهاكات لحقوق الإنسان عبر توجيه تعليمات للشرطة لممارسة العنف ضد المتظاهرين المشاركين في الاحتجاجات بإيران.

وأضاف: "هدف فضلي والنظام هو قمع المظاهرات السلمية وحرية التعبير، وهذه التعليمات تسببت في مقتل الكثير من المحتجين، على رأسهم 23 طفلا".

وأشار "بومبيو" إلى أن "فضلي" أُدرج على قائمة العقوبات لوزراتي الخزانة والخارجية الأمريكية، وبات محظورا دخوله وأفراد أسرته إلى الولايات المتحدة.

كما لفت إلى أن رئيس جهاز الاستخبارات الإيراني الأسبق "علي فلاحيان" ضمن قائمة العقوبات، لدوره في عمليات اغتيال وهجمات إرهابية نفذت ببلدان أخرى سابقا.

وبيّن أنه تم حظر دخول "فلاحيان" إلى الولايات المتحدة؛ لمسؤوليته عن تفجيرات وقعت، في الجمعية اليهودية بمدينة بيونس أيرس الأرجنتينية عام 1994 وفي قطاع غزة عام 1995.

وأضاف: "عبر هذا القرار، فإننا نبعث برسالة للشعب الإيراني مفادها أننا ندعم طلباتهم في إدارة شفافة وخاضعة للمساءلة، وأن نكون صوت المقموعين من قبل النظام هناك، ولن يتوقف ضغطنا على إيران بخصوص معاملة الشعب باحترام".

المصدر | الأناضول