الخميس 21 مايو 2020 07:25 م

أعلنت شرطة العاصمة العراقية بغداد، الخميس، توقيف عصابة من 5 أشخاص، مسؤولة عن اغتيال صحفي، بهجوم مسلح، قبل أشهر.

وفي فبراير/شباط الماضي، اغتال مسلحون "نزار ذنون"، المشرف العام لفضائية "الرشيد" (مستقلة)، بقرب منزله غربي بغداد، في هجوم لم تتبناه أي جهة.

وفي بيان، قالت مديرية "إجرام بغداد" (تتبع قيادة شرطة العاصمة)، إن "قوة من المديرية تمكنت من إلقاء القبض على العصابة الإجرامية المكونة من خمسة متهمين".

وأضاف البيان أن المعتقلين "قاموا باغتيال نزار ذنون الطائي، المشرف العام لمؤسسة الرشيد الإعلامية في منطقة حي الجامعة غربي بغداد"، دون الكشف عن هوية المعتقلين أو الجهات التي ينتمون لها.

وأوضح أنه "بعد التعمق معهم بالتحقيق، اعترفوا بإطلاق النار على المجني عليه، كما اعترفوا بجرائم اغتيال أخرى، وتهديد وابتزاز".

وتابع أن "أوراقهم التحقيقية عرضت على القاضي المختص، وقرر توقيفهم وفق أحكام قانون العقوبات العراقي".

ولسنوات طويلة تمتد منذ عام 2006، لم تفلح السلطات العراقية باعتقال أو الكشف عن قتلة أكثر من 300 صحفي، لقوا حتفهم على يد مسلحين.

ويصنف العراق على أنه من بين أكثر البلدان خطورة على العمل الصحفي.

المصدر | الأناضول