الجمعة 22 مايو 2020 02:55 م

توقع أمير الكويت الشيخ "صباح أحمد الجابر الصباح"، أن تترك جائحة فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، تداعيات مؤثرة اقتصادياً واجتماعياً وصحياً، مؤكدا ثقته في احتواء تداعيات الوباء.

جاء ذلك، في كلمة له وجهها للشعب الكويتي، الجمعة، قال فيها إن "هذه الجائحة تستدعي منا استخلاص المواعظ والعبر، فعالم الغد بعد وباء كورونا لن يكون على ما هو عليه قبل هذه الجائحة".

وأضاف: "إنما ستترك تداعيات مباشرة ومؤثرة محليا وإقليميا وعالميا على مختلف نواحي الحياة، سواء منها الصحية والاقتصادية أو الاجتماعية".

وأكد "الصباح" أن الوضع المستجد بسبب هذه الأزمة "أمر يفرض على كل المؤسسات والجهات اعتماد نهج جديد لمواجهة هذا التحدي الجاد".

وتابع: "هذا النهج يعيد رسم كويت المستقبل، يطال نمط حياتنا وسلوكنا، ويستهدف تصويب مساراتنا عبر خطوات فعالة تنسجم مع متطلبات هذه المرحلة وتداعياتها".

ووجه أمير الكويت، تحية للمواطنين الذين كرسوا جهودهم لمواجهة وباء "كورونا" منذ ظهوره وانتشاره بكل مهنية وتفان.

وخصّ "الصباح" الكوادر الطبية والتمريضية والأجهزة الصحية ممن هم في الخطوط الأولى المواجهة والمباشرة، ولكافة القطاعات الأمنية وأفرادها من رجال الداخلية والدفاع والحرس الوطني، والإمارة العامة للإطفاء.

وأضاف: "من الضروري أن نسجل بكل فخر وعظيم التقدير لمن توفاهم الله وهم في مواجهة هذا الوباء، ونحتسبهم عند الله من الشهداء بما قدموا، وكذلك من أصيبوا".

وأعرب أمير الكويت، عن بالغ أسفه لما تبثه وتتناقله بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي من مغالطات وإساءات مؤذية لا تتفق مع حرمة الشهر الفضيل، ولا مع خطورة الظروف العصيبة التي تشهدها البلاد.

ودعا الجميع إلى الالتزام بسمو الرسالة الإعلامية، والحرص على ممارسة دورها الإيجابي في دعم المجهود المشترك؛ لدحر هذا الوباء، على حد قوله.

وختم أمير الكويت، حديثه بالقول: "إننا على يقين بأن المول عز وجل سيرفع هذه الغُمة عن عبادة برحمته، وعلينا استشعار الفرحة بالعيد، واستنهاض روح الأمل والتفاؤل".

ورسميا، سجلت الكويت 19 ألفا و564 حالة إصابة بفيروس "كورونا"، توفي منهم 138 شخصا.

المصدر | الخليج الجديد