الجمعة 22 مايو 2020 07:22 م

عرضت الحلقة الأخيرة من المسلسل المصري "الاختيار" مشاهد حقيقية وقت إلقاء القبض على الضابط السابق بالجيش المصري "هشام عشماوي" في ليبيا، أثناء تسليمه للسلطات وظهوره في مطار القاهرة، واللحظات الأخيرة قبل إعدامه

وتضمنت الحلقة مشاهد من لحظة إعدام "عشماوي" الحقيقي، حيث وجه إليه أحد منفذي حكم الإعدام الحديث قائلا: "نفسك في حاجة، نفسك تقول حاجة"، ليرد "عشماوي": "مبقاش ينفع خلاص".
 

وبعد تداول المقطع بساعات قليلة، ظهرت صورة تداولها العديدون، قيل إنها نقلا عن الإعلامي المصري المقرب من الاجهزة السيادية "أحمد موسى"، أظهرت شخصا متدليا من مشنقة ويرتدي بدلة الإعدام، بينما وجهه مغطى بقماشة سوداء، وقال متداولو الصورة إنها لـ"هشام عشماوي" الحقيقي أيضا، لكن لم يتم التأكد منها.

 

وبعد تداول تلك الصورة، ظهرت مقاطع فيديو لـ"عشماوي" بعد إعدامه، الأول نشره الممثل المصري "أحمد العوضي"، الذي لعب دور "هشام عشماوي" في المسلسل، حيث أظهر المقطع جثمان "عشماوي" الحقيقي معلقا في المشنقة، وعلق عليها "العوضي" قائلا: "أحلى مسا عليكم..".

أما المقطع الآخرن فأظهر جثمان "عشماوي" مسجى على الأرض بعد إنزاله من المشنقة، بينما يتفحصه طبيب السجن للتأكد من وفاته.

وفي وقت سابق هذا العام أعلن الجيش المصري، تنفيذ حكم الإعدام بحق "عشماوي"، المتهم بتنفيذ عدة عمليات إرهابية في البلاد.

ويحكي مسلسل "الاختيار" قصة ضابط بالجيش المصري، يدعى "أحمد المنسي"، والذي قتل في هجوم لمسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" على نقطة ارتكاز للجيش بسيناء، في 2017.

وفي وقت سابق، قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن نظام الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" شمل المسلسلات الرمضانية، هذا العام، في حملات القمع على حرية التعبير، وضغط على صناع الأفلام للتركيز على موضوعات يصادق عليها، مثل تمجيد الجيش، وتشويه جماعة "الإخوان المسلمون" التي تصنفها السلطات جماعة محظورة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات