الاثنين 25 مايو 2020 11:51 ص

هبطت أول طائرة قطرية، منذ فرض الحصار الجوي والبحري والبري على قطر، ليل السبت/الأحد، في مطار المنامة بالبحرين، لإعادة مواطنين قطريين عالقين هناك، وفق ناشطين.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، خطّ سير رحلة الطائرة القطرية، التي انطلقت من مطار حمد بالدوحة، وحطت في مطار المنامة، لنقل المواطنين القطريين.

ولم يُعلَن رسمياً، سواء في الدوحة أو المنامة، عن انطلاق هذه الرحلة، وما إذا كان سيجرى تكرارها.

وقطعت البحرين والسعودية والإمارات، بالإضافة إلى مصر، علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرضت عليها حصاراً جوياً وبحرياً وبرياً، ومنعت الطائرات القطرية من المرور في الأجواء البحرينية في الخامس من يونيو/ حزيران 2017، في أسوأ أزمة سياسية تمر على منطقة الخليج العربي، ولا تزال مستمرة.

وأجلت البحرين في نهاية شهر مارس/آذار الماضي المواطنين البحرينيين الذين توقفوا في الدوحة، قادمين من إيران، على متن طائرة تجارية، بعد تفشي جائحة "كورونا"، بعد أن رفضت السلطات البحرينية عرضاً قطرياً لإعادتهم عبر طائرة قطرية.

وتواصل المسؤولون القطريون مع نظرائهم البحرينيين، وعرضوا إعادة 31 مواطناً بحرينياً عالقين في مطار الدوحة، على متن طائرة خاصة، من دون أن تتحمل البحرين أو الأفراد المعنيون تكاليف الرحلة، لكنّ الجانب البحريني رفض هذا الخيار، في ظل عدم سماح البحرين بعبور الطائرات التجارية القطرية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات