الاثنين 25 مايو 2020 08:45 م

إذا كان لديك جهاز كمبيوتر يعمل بنظام "ويندوز" في عصر ما قبل الإنترنت، فربما تكون من بين الذين لعبوا "سوليتيير" كثيرًا، حيث أدخلت "ميكروسوفت" لعبة البطاقات الشهيرة في نظام تشغيلها منذ عام 1990 مع "ويندوز 3.0".

لم تكن اللعبة لغرض المتعة فحسب، وإنما عملت أيضًا على المساعدة في تعريف الناس بمفهوم سحب العناصر وإفلاتها عن طريق النقر عليها باستخدام الماوس، والآن، يحتفل البرنامج بالذكرى الثلاثين لتأسيسه.

لم تعد اللعبة جزءًا أساسيًا من "ويندوز"، ففي عام 2020 لم يعد الناس بحاجة لما يعلمهم السحب والإفلات، ومع ذلك، لا يزال الكثير من الأشخاص يداومون على لعب هذه اللعبة.

ووفقًا لمنشور نشرته "ميكروسوفت" بمناسبة الذكرى السنوية للعبة، فإن لعبة "سوليتيير" لديها أكثر من 35 مليون لاعب شهريًا عبر 200 دولة.

صحيح أنها لا يمكن أن تتنافس مع عمالقة ألعاب الفيديو الضخمة مثل "فورتنايت" التي لديها 350 مليون مستخدم، ولكنه عدد كبير بالنسبة لبساطتها.

إذا لم تكن قد لعبتها من قبل، فيمكنك تحميلها على "أندرويد" و"ويندوز" و"iOS"، أو تستطيع زيارتها على الويب من خلال هذا الرابط.

المصدر | بوبيولار ساينس - ترجمة الخليج الجديد