الثلاثاء 26 مايو 2020 09:14 ص

دشن ناشطون حملة على موقع "تويتر" تضامنا مع الأطباء الذين يشتكون من عدم توفير الإجراءات الوقائية اللازمة لهم أثناء العمل في مكافحة فيروس "كورونا" ما أدى إلى وفاة 19 منهم جراء الإصابة بالفيروس، وتوالي تقديمهم الاستقالة من عملهم فرديا وجماعيا.

الحملة انطلقت عبر وسوم تشمل (#متضامن_مع_أطباء_مصر) و(#جيش_مصر_الأبيض)، وعبر خلالها الناشطون عن استيائهم من إهمال الكوادر الطبية، الذي فجره وفاة طبيب "مستشفى المنيرة العام" بالقاهرة (حكومي) "وليد يحيى" جراء كورونا.

ودعا المشاركون في الوسم إلى إضراب الأطباء عن العمل كرسالة احتجاج ضد ما يتعرضون له في وقت تداولت فيه وسائل الإعلام الحكومية توفير سيارة إسعاف وغرفة عناية فائقة للفنانة "رجاء الجداوي" بعد إصابتها بكورونا.

وقارن المعلقون بين تعامل النظام مع حالة الطبيب "وليد"، الذي رفضت المستشفى التي يعمل بها أخذ مسحة (عينة) اختبار رغم معاناته من أعراض الفيروس؛ بحجة مخالفة ذلك لبروتوكول وزارة الصحة، مقابل أخذ مسحات لـ"الجداوي" وابنتها والفنانين المخالطين لها بالمخالفة للبروتوكل ذاته.

ورغم لجوء الموالين للنظام إلى تخوين المشاركين بالوسم والتلويح بانتمائهم إلى جماعة الإخوان المسلمين، إلا أن ذلك لم يفلح في إيقاف الحملة، التي أعادت مطلب إقالة وزيرة الصحة "هالة زايد" إلى الواجهة.

وفي هذا الإطار، اعتبر حساب "المجلس الثوري المصري" المعارض على "تويتر" عدم تفاعل القطاع الطبي العسكري، بمؤسساته الضخمة وإمكاناته المفتوحة، مع أزمة وباء كورونا داخل المجتمع، واكتفاءه بعلاج المنتسبين للجيش وتابعيه، "خيانة جديدة من العسكر تشير إلى مدى الانعزال الكبير للطبقة الحاكمة من الضباط ودوائرهم عن الشعب".

وتوجهت "أماني" إلى الله بالدعاء قائلة: "‏يا رب اللي مضيع فلوس الصحة على الكباري مايلاقيش لا علاج ولا رعاية ولا دكتور يعالجه".

فيما سخر "أحمد هكس" من ادعاءات الموالين للنظام المصري بانتماء الأطباء المحتجين لجماعة الإخوان، مغردا: "‏لما تيجي الحتة بتاعة إن الأطباء المستقيلين دول إخوان أو إن الأطباء دول وراءهم أجندات خارجية بتنفذها لإسقاط هيبة الدولة وانها فشلت للسيطرة على إنتشار كورونا ابقوا صحوني عشان بحب الحته دي قوي".

وفي السياق ذاته، كتب "مصري": "هتبقوا جيشنا الأبيض ونعملكم أغاني وتموتوا من سكات بما يرضي الله ولا هتعملوا دوشة وتطلبوا بحقكم في المسحات والعزل ونخليكم إخوان بما لا يرضي الله؟".

كما سخر "مصري حر" من هجوم الموالين للنظام على الأطباء، متداولا التعليق: "أنا زيي زيك بالظبط .. نمت امبارح جيش مصر الأبيض ، صحيت لقيت نفسي إخوان وعميل وبسعى لانقلاب الدولة يا باشا".

وطالبت "تسنيم" أطباء مصر إلى تقديم استقالات جماعية والإضراب عن العمل كما فعل أطباء بمستشفى المنيرة.

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد