الأربعاء 27 مايو 2020 11:56 م

أقر مجلس النواب الأمريكي، الأربعاء، رسميا، مشروع قانون يدعو الرئيس "دونالد ترامب" لفرض عقوبات على مسؤولين صينيين، بسبب تورطهم في اعتقال وتعذيب مسلمي الإيجور، في إقليم تركستان (شينجيانج)، شمال غربي الصين.

وتم تمرير المشروع الصوت بأغلبية 413 نائبا مقابل تصويت نائب واحد فقط ضده.

وكان مجلس الشيوخ قد أيد هذا التشريع يوم 14 مايو/أيار الجاري، ومن المتوقع أن يوقع عليه "ترامب" حتى يدخل حيز التنفيذ.

ويدعو التشريع لفرض عقوبات على المسؤولين عن اضطهاد الإيجور، وخاصة سكرتير الحزب الشيوعي الصيني في الإقليم، العضو في المكتب السياسي للحزب "تشين كوانجو"، الذي تتهمه واشنطن بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

ويمنح مشروع القانون الذي تم تمريره، الرئيس الأمريكي 180 يومًا لإعداد قائمة بالمسؤولين الصينيين المسؤولين عن الانتهاكات، وسيواجه هؤلاء المسؤولون عندئذ عقوبات، على الرغم من أن "ترامب" قد يعفي بعض الأفراد المتورطين من العقاب، إذا ادعى أن الإعفاء يخدم المصلحة الوطنية.

وحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإن أكثر من مليون شخص من الإيجور تعرضوا للاحتجاز في المعتقلات، لكن الصين ترفض الاتهامات بانتهاك حقوق الإنسان، مصرة على أنها تتخذ إجراءات ضد إرهابيين ومتشددين وأن المعسكرات مخصصة لـ"التأديب والتعليم والتدريب المهني".

وياتي تحرك الكونجرس بعد ساعات من تحرك أمريكي لفرض عقوبات محتملة على الصين، بسبب إجراءات بكين الأخيرة في هونج كونج، وهو الأمر الذي دفع الصين للتهديد بالرد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات