الخميس 28 مايو 2020 05:35 م

أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي، "علي أرباش"، استئناف صلوات الجماعة في مساجد البلاد، اعتباراً من الجمعة، وذلك بعد تعليقها سابقاً ضمن إطار تدابير مكافحة وباء كورونا.

"أرباش" لفت أيضا إلى أنه سيؤمّ بنفسه المصلين في صلاة الجمعة بمسجد "الفاتح" على الشطر الأوروبي من إسطنبول.

وأوضح أنه سيتم ذبح 1003 أضاحي في المساجد الرئيسية، الجمعة في تمام الساعة 11:00 صباحا (08:00 تغ)، وتوزيع لحومها على الفقراء، شكراً لله على عودة فتح المساجد أبوابها أمام المصلين.

وتابع: "ربما نصلي الجمعة في الأسابيع المقبلة في صحن جامع السلطان أحمد وميدانه".

وأفاد بأنه سيتم السماح اعتبارا من يوم 29 مايو/ أيار، بأداء صلوات الجمعة والظهر والعصر بشكل جماعي في المساجد، ضمن ضوابط محددة، ليتم خلال أسابيع وبشكل تدريجي تطبيق الشيء نفسه بالنسبة لصلوات الفجر، والمغرب والعشاء.

تجهيز المساجد

وفي السياق ذاته، أعلن والي إسطنبول "علي يرلي كايا" في بيان صحفي نشر في موقع الولاية، الأربعاء، أنهم أجروا الاستعدادات اللازمة لإقامة صلاة الجمعة.

وأشار إلى أنه يتم تجهيز 1923 مسجدا و 264 منطقة مفتوحة في أنحاء متفرقة من المدينة.

وشدد والي إسطنبول على ضرورة الحفاظ على المسافة الاجتماعية والتعقيم وعدم لمس الأغراض المشتركة وعدم المصافحة، إضافة إلى إحضار سجادات الصلاة الخاصة والالتزام التام بتعليمات هيئة تنظيم صلاة الجمعة.

ومنذ 16 مارس/ آذار الماضي، علقت رئاسة الشؤون الدينية التركية أداء الصلوات في المساجد، ضمن تدابير الحد من انتشار الفيروس.

ومؤخراً، أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، افتتاح المساجد للعبادة مجددا اعتبارا من 29 مايو/ أيار الحالي.

وبناء عليه، أرسلت وزارة الداخلية مؤخراً، تعميما إلى كافة الولايات في إطار تخفيف الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقالت في التعميم إنها ستسمح اعتبارا من 29 مايو/أيار، بأداء صلوات الجمعة والظهر والعصر في المساجد، ضمن ضوابط محددة.

ويأتي استئناف صلوات الجماعة في المساجد، عقب تراجع انتشار وباء كورونا في تركيا خلال الأسابيع الأخيرة.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول