الجمعة 29 مايو 2020 05:32 ص

وقع أكثر من مليون شخص في الولايات المتحدة، عريضة تطالب بالعدالة لـ"جورج فلويد"، من ذوي البشرة السوداء، الذي قتل على يد 4 ضباط أمريكيين أثناء اعتقاله في ولاية مينيسوتا الأمريكية.

وحتى الخميس، وقع حوالي 1.1 مليون شخص على عريضة بموقع change.org الإلكتروني، تحمل اسم "العدالة لجورج فلويد"، مطالبين بإدانة الضباط المفصولين.

وجاء في العريضة: "إننا نحاول أن نلفت انتباه العمدة جاكوب فراي، ومدعي عام المقاطعة مايك فريمان، لطلب فصل الضباط المتورطين في هذه الحادثة المثيرة للاشمئزاز وتوجيه التهم على الفور".

وبذلك وصلت الحملة بالفعل إلى أكثر من ثلثي هدفها وهو جمع 1.5 مليون توقيع.

وانتشرت لقطات مصورة عبر مواقع التواصل يظهر فيها شرطي يثبت "جورج فلويد" على الأرض وهو مكبل اليدين لأربعة دقائق واضعاً ركبته فوق رقبته أثناء اعتقاله، فيما يقول الأخير أكثر من مرة "لست قادراً على التنفس".

ويظهر في الفيديو أن الضابط قد استمر في الوضعية نفسها رغم غياب "فلويد" عن الوعي، وتم فحص نبضه بعد حوالي ثلاث دقائق من توقفه عن محاولة التنفس، لينقل بعدها بواسطة سيارة إسعاف للمستشفى.

ولم تظهر المقاطع المصورة نتيجة الفحص الذي أجري لـ"فلويد" في ذلك الوقت، إلا أنه بدا غائبًا عن الوعي.

وأثارت المقاطع المصورة لمقتل "فلويد" الإثنين، غضبًا في مواقع التواصل الاجتماعي كما خرج الآلاف إلى شوارع مدينة مينيابوليس احتجاجًا على الواقعة.

والثلاثاء، أعلن رئيس بلدية مينيسوتا جاكوب فراي، فصل الضباط الأربعة المتورطين بالحادثة، فيما طالبت أسرة الضحية بتوجيه تهمة القتل للضباط المتورطين.

المصدر | الأناضول