الجمعة 29 مايو 2020 12:07 م

اعتبر وزير الدفاع الإيراني، "أمير حاتمي" أن ضمان أمن منطقة الخليج مصلحة مشتركة لجميع دول الخليج.

وشدد على أن جميع "الدول المتشاطئة على مياه الخليج هي المسؤولة عن تأمينها".

وتعهد "حاتمي" ببذل إيران قصارى جهدها لتأمين مياه الخليج خاصة مضيق هرمز، على حد تعبيره.

ولفت إلى أنه "في حال أصبح الخليج غير آمن، فعندها سيكون غير آمن لجميع دول المنطقة.

واعتبر "حاتمي" أن "سماح دول الجوار للولايات المتحدة بالتواجد في منطقة الخليج خطأ استراتيجي".

وتابع: "منذ ما يقرب من قرن من التجارب، يتضح أن الأجانب كانوا دائما سببا لانعدام الأمن وإثارة الأزمات في المنطقة بذريعة الأمن في الخليج، فهم يحاولون بيع أسلحة بمليارات الدولارات والحفاظ على قواعدهم في المنطقة، من خلال التخويف من إيران وإثارة الأزمات في منطقة الخليج، ومن ثم إيجاد التبعية الأمنية ​​لدول الخليج".

واعتبر "حاتمي" أن "البحرية الإيرانية أثبتت موقعها القوي في مجال حماية المياه الإقليمية الإيرانية وتشارك في تنفيذ المهام البحرية في المياه الدولية. وقال إن "الوجود القوي للبحرية الإيرانية يمثل دعما مطمئنا لمحاربة الإرهاب في البحار". 

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات