الجمعة 29 مايو 2020 09:46 م

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، بدء العمل بقطاع الأحوال المدنية والإدارات العامة للجوازات والهجرة والجنسية وتصاريح العمل وتحقيق الأدلة الجنائية اعتبارا من أول يونيو/حزيران المقبل، رغم تصاعد الإصابات بفيروس كورونا.

وقالت الوزارة إنه تقرر استئناف العمل بكافة وحدات وأقسام الإدارات الشرطية الخدمية التالية: (الأحوال المدنية – الجوازات والهجرة والجنسية – تصاريح العمل – تحقيق الأدلة الجنائية)، وذلك على مستوى الجمهورية اعتبارا من يوم الاثنين الموافق 1 يونيو القادم، وتيسيرا على المواطنين، فقد تقرر تمديد ساعات العمل خلال شهر يونيو حتى الساعة 5 مساء.

وأكدت وزارة الداخلية على ضرورة التزام كافة المواطنين المترددين على المنشآت الشرطية بالإجراءات الوقائية والاحترازية وضرورة ارتداء (الكمامة) كشرط أساسي للتردد على الوحدات المشار إليها، وكذلك ضرورة الالتزام بالمسافات الآمنة أثناء ترددهم على الوحدات حرصا على سلامتهم وسلامة العاملين داخل الوحدات.
 

وسجلت مصر أعلى حصيلة يومية في إصابات ووفيات فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، بعد الإعلان عن 1289 حالة إيجابية جديدة و34 وفاة.

ووفق بيان صادر عن وزارة الصحة، الجمعة، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس هو 22 ألفا و82 حالة، بعد تسجيل 1289 حالة، وهي أعلى حصيلة يومية للإصابات بالفيروس منذ بدء ظهوره.

كما ارتفع عدد الوفيات جراء الفيروس، إلى 879 حالة، بعد إعلان تسجيل 34 حالة وفاة جديدة، هو العدد الأعلى أيضا منذ ظهور المرض.

وتزايدت إصابات كورونا في مصر بشكل ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية، ما جعل المستشفيات المخصصة للحجر الصحي ممتلئة تماما، وتكرر رفض استقبال أي مرضى جددا، وقال كثيرون إن الأطباء نصحوهم بالبقاء في منازلهم.

ومن المقرر أن تبدأ السلطات المصرية، السبت، تنفيذ قرار الحكومة بفرض ارتداء الكمامات الطبية على جميع مرتادي الأماكن العامة بشكل إجباري، ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي الفيروس.

ويتوعد نص القرار كل من يخالف هذه الإجراءات بغرامة لا تتجاوز 4 آلاف جنيه مصري (252 دولارا أمريكا تقريبا).

المصدر | الخليج الجديد