السبت 30 مايو 2020 10:58 ص

طلبت قيادة حركة "حماس" من مصر التوسط لدى السلطات السعودية لإطلاق سراح مسؤول ملف تنسيق العلاقة بين الحركة والرياض "محمد الخضري".

وقالت مصادر مصرية مطلعة إن الحركة دعت القاهرة بناءً على ما يربطها من علاقات جيدة بها، وكذلك بالمملكة، إلى لعب دور لإطلاق سراح "الخضري"، الذي مضى على وجوده في السجون السعودية ما يزيد على العام هو ونجله.

جاء ذلك في ظل الحالة الصحية المتردية لـ"الخضري"، خصوصا أنه لم يتم تقديمه لأي محاكمة، وتجاوز الثمانين من عمره، وفق صحيفة "العربي الجديد".

وقبل أيام، كشف حساب "معتقلي الرأي" عبر "تويتر"، المعني بالدفاع عن حقوق معتقلي الرأي في المملكة، إن الحالة الصحية لـ"الخضري" تدهورت مؤخرا، وأصبح غير قادر على الحركة أو خدمة نفسه.

وتعتقل السعودية نحو 60 فلسطينيا وأردنيا منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت العديد من الجبهات والمنظمات الحقوقية طالبت السعودية بالإفراج عن هؤلاء المعتقلين، غير أن الرياض لم تحرك ساكنا ولم تعقب على تلك المطالب واكتفت بالصمت.

وفي بداية أبريل/نيسان الماضي، جددت حماس دعوتها للسلطات السعودية إلى إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين -خاصة "الخضري"- وذلك بعد انتشار وباء كورونا في المملكة.

وكانت السلطات السعودية، وجهت من خلال محاكمها تهم "الانتماء لكيان إرهابي"، و"جمع أموال لكيان إرهابي" إلى أولئك المعتقلين، وبينهم فلسطينيون يحملون الجنسية الأردنية، وآخرون تقطن عوائلهم المناطق الفلسطينية المحتلة.

المصدر | الخليج الجديد