كشف موقع "جوجل" أنه أغلق قبل شهرين حسابا إعلانيا واحدا و82 قناة على يوتيوب مرتبطة بلجان أو عمليات تأثير منسقة ضد قطر.

وقال في نشرته بالربع الأول من عام 2020 الخاصة بلجنة تحليل التهديدات الموجهة من الحكومات (TAG) إن هذه القنوات كانت تشارك في محتوى سياسي باللغة العربية داعم لكل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين ضد قطر. 

وأضاف أنه وجد أدلة على أن هذه الحملة مرتبطة بشركة التسويق الرقمي New Waves ومقرها القاهرة، وأن النتائج مماثلة لما عثر عليه "فيسبوك" سابقا. 

يأتي ذلك في إطار عداء دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) لقطر بعد قطع العلاقات معها منذ عام 2017 بدعوى دعمها الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.

كما أغلق "جوجل" 3 قنوات على يوتيوب في يناير/كانون الثاني الماضي كجزء من تحقيق مستمر في عمليات التأثير المنسق المرتبطة بإيران.

وارتبطت الحملة بشبكة الاتحاد الدولي لوسائل الإعلام الافتراضية (IUVM) التي ترعاها إيران، وكانت تعيد إنتاج محتوى IUVM الذي يغطي الضربات الإيرانية في العراق وسياسة الولايات المتحدة بشأن النفط.

المصدر | الخليج الجديد