أعلنت وزارة العلوم والبحوث والتكنولوجيا الإيرانية، السبت، ضبط أكثر من 30 ألف وثيقة أكاديمية مزورة بيعت العام الماضي في العاصمة طهران.

وقال المساعد الخاص لوزير العلوم والبحوث والتكنولوجيا "فريدون جعفري"، إن الوثائق تتضمن شهادات مزورة في درجتي الماجستير والدكتوراة.

وأوضح "جعفري" عبر حسابه في "إنستجرام" أن الشهادات المزورة بيعت العام الماضي في ميدان انقلاب بالعاصمة طهران.

وقال إن بعض السياسيين نجحوا في اجتياز 140 درسا خلال فصلين وحصلوا على درجة الماجستير والدكتوراه دون حضور الدروس.

وشدد أنه في حال إجراء بحث وتمحيص دقيقين ربما يمكن الكشف عن بعض أسماء النواب المنتخبين بالبرلمان ممن حصلوا على تلك الوثائق المزورة.

وفي 29 أبريل/ نيسان الماضي أعلن المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الإيراني، "عباس علي كدخدايي"، عن منع النائب عن محافظة مركزي، "سينا كمال خاني"، من دخول البرلمان، بعد اكتشاف أنه حاصل على درجة ماجستير مزورة.

وبحسب الدستور الإيراني، لا يمكن نيل عضوية البرلمان إذا كان المرشح لا يملك درجة الماجستير على الأقل في تحصيله العلمي.

المصدر | الأناضول