الأحد 31 مايو 2020 01:37 م

أعربت وزارة الخارجية الإثيوبية، الأحد، عن تعاطفها وتعازيها لأسر ضحايا الحادث الحدودي مع السودان.

وحثت الوزارة، البلدين على العمل سويا من خلال الآليات العسكرية الموجودة للتحقيق في ملابسات الحادث، مؤكدة أنها "لا ترى أي سبب لدخول البلدين في حالة من العداء".

وفي وقت سابق، استدعت الخرطوم، القائم بأعمال سفارة أديس أبابا "ميوكنن قوساي"، احتجاجا على "اعتداء" ميليشيا إثيوبية مؤخرا، على أراضي حدودية سودانية.

والجمعة، تعهد الجيش السوداني، بحسم "التفلتات" على الحدود مع إثيوبيا، على خلفية مقتل أحد ضباطه وإصابة 7 جنود، جراء هجمات شنتها ميليشيا إثيوبية، مؤخرا، قال سابقا إنها "مسنودة" بجيش بلادها.

وعادة ما تشهد فترات الإعداد للموسم الزراعي والحصاد بالسودان في المناطق الحدودية مع إثيوبيا اختراقات وتعديات من عصابات مسلحة خارجة عن سيطرة سلطات أديس أبابا، بهدف الاستيلاء على الموارد.

المصدر | الخليج الجديد