الاثنين 1 يونيو 2020 06:08 م

أعلنت مصر عن إرسال مساعدات طبية إلى كل من جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية زامبيا.

جاء ذلك حسبما أعلن الحساب الرسمي للقوات المسلحة المصرية على موقع "فيسبوك"، مشيرا إلى أن تلك الخطوة تأتي في إطار جهود مصر الهادفة لمساعدة الدول الأفريقية الشقيقة على تجاوز أزمة "كورونا"، والحد من تداعياتها على شعوب القارة.

 

ويتزامن إرسال تلك المساعدات للدولتين الأفريقيتين بتوجيهات من الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، مع تزايد وتيرة الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد في مصر.

كما يتزامن أيضا مع شكاوى من أطباء بوزارة الصحة المصرية من وجود نقص بالمستلزمات الطبية، الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر.

وفي وقت سابق اتهم أطباء النظام المصري بمحاولة تكميم أفواههم لعدم الحديث عن أزمة "كورونا"، وسط تشكيك في تصريحات رسمية بأن الجائحة تحت السيطرة مع تسارع وتيرة الإصابات.

ونقلت وكالة "رويترز" عن 9 من الأطباء والمحامين والناشطين الحقوقيين قولهم إنهم يرون حملة أوسع نطاقا لفرض الرقابة على التغطية الإعلامية لتفشي المرض تستفيد من حملة واسعة المدى للتضييق على المعارضة في عهد "السيسي".

وتعتقل السلطات 3 أطباء على الأقل بسبب حديثهم عن أزمة "كورونا" وانتقادهم إرسال الحكومة المساعدات الطبية لدول أخرى في الوقت الذي لا يجد فيه الأطباء الكمامات لممارسة عملهم.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات