الاثنين 1 يونيو 2020 08:42 م

استحوذت شركة زينجا (Zynga) الأمريكية على شركة بيك التركية للألعاب (Peak Games) بـ 1.8 مليار دولار.

وتعليقا على الصفقة، قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، مصطفى ورانك، في تغريدة على تويتر، الإثنين: "استحواذ زينجا الأمريكية على شركة بيك التركية للألعاب خطوة هامة جدا تؤكد ريادة الأعمال في بلادنا".

ولفت ورانك إلى أن "بيك" تعد أول شركة تركية تصنيف "يوني كورن".

و"يوني كورن" أو "أحادية القرن" مصطلح اقتصادي يطلق على الشركات الصاعدة التي يتخطى رأسمالها مليار دولار.

وبموجب الصفقة ستتغير بنية الشراكة فقط في الشركة، وستظل تواصل عملها كشركة تركية تحت علاماتها التجارية الخاصة، دون أن يطرأ تغيير على إدارتها وفريقها.

ومع هذه الصفقة، باتت شركة بيك العملاقة في قطاع الألعاب المحمولة، إحدى أغلى الشركات في تاريخ تركيا.

وفي نفس السياق، قال مؤسس والمدير التنفيذي للشركة التركية، سيدار شاهين، إن "بلوغ تركيا هذا المستوى يبعث على الفخر وكلنا يعلم أن هذا مجرد بداية"، بحسب بيان صادر عن الشركة.

وأضاف "سنواصل العمل كفريق ينمو ويتقدم ويتطور من داخل تركيا".

وأشار إلى أن "أهم ما يميز هذا الاتفاق، أنه يظهر وبشكل ملموس إمكانية إنجاز المستحيل، وأطلب من الأباء والأمهات في تركيا أن يثقوا بأبنائهم، وبقدرتهم على تحقيق النجاح ما داموا يتقدمون في الأعمال التي يحبونها".

بدوره، قال المدير التنفيذي لشركة زينجا الأمريكية، فرانك جيبو، "أشعر بالفخر لانضمام بيك غيمس إلينا".

وأضاف "تعتبر بيك غيمس واحدة من أفضل الشركات العالمية في تطوير ألعاب الألغاز، ومتحمسون جدا لنقل مواهبنا إلى أبعد من الحالي، بالتعاون مع هذا الفريق الإبداعي والشغوف".

وأردف "بعد انضمام لعبتين من بيك غيمس إلى قائمتنا، زاد عدد المشاركين في ألعابنا من جميع أنحاء العالم بشكل جنوني".

وختم "شركتا زينجا وبيك ستنموان معا بشكل أسرع".

وذكر البيان أن الشركة التركية لن تشهد أي تغيير في فريقها أو إدارتها، وستقتصر عملية الاستحواذ على شراء زينجا لسندات شركة بيك غيمس وتغيير في بنية الشركاء، وستواصل بيك غيمس أنشطتها بنفس العلامة التجارية التركية.

وتأسست شركة بيك غيمس عام 2010 في إسطنبول على يد "سيدار شاهين" أحد أبرز خبراء تطوير الألعاب في تركيا.

المصدر | الأناضول