الثلاثاء 2 يونيو 2020 07:01 ص

كشفت رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، المهندسة "صباحي مشالي"، عن تأجيل إتمام تعاقد الربط الكهربائي بين مصر والسعودية، لكل حزم المشروع لأجل غير مسمى.

وأضافت لموقع "القاهرة 24" المحلي الخاص، أن التأجيل جاء نظرا لتوقف حركة النقل الجوي والبحري، حيث كان من المقرر أن تقوم سفينة إيطالية في مارس/آذار الماضي بعمل مسح للمنطقة الواقعة في البحر الأحمر بين البلدين.

وأشارت إلى أن مصر والسعودية اتفقتا على كل التفاصيل الفنية والمادية للمشروع وسوف تعود الخطوات التنفيذية للمشروع بعد عودة حركة النقل والملاحة لطبيعتها، وهو الأمر الذي لا نعلم موعده حتى الآن.

وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو 1.6 مليار دولار، ويتحمل الجانب السعودي منها مليار دولار، كما تتحمل مصر قيمة الأعمال التي تتم على أراضيها، ويهدف المشروع لتبادل 3000 ميجاوات، حسب أوقات الذروة في كلا البلدين.

وتم الانتهاء من تسلم المسار الجديد لمشروع الربط الكهربائي مع السعودية، بعد تعديل المسار الرئيسي لتنفيذ مشروع "نيوم" السعودي وفق الدراسات الفنية للمشروع، حيث تم تعديل مسارات خطوط الكهرباء ونقطة هبوط الكابلات.

وكانت مصر والسعودية وقعتا في عام 2013 اتفاق تعاون لإنشاء مشروع الربط الكهربائي بين البلدين.

ومنذ تولي الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" السلطة في مصر، وصعود "محمد بن سلمان" إلى ولاية العهد في السعودية، وتشهد العلاقات بين البلدين تقاربا وتناغما في الكثير من الملفات بصرف النظر عن جدواها للشعوب.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات