الثلاثاء 2 يونيو 2020 04:34 م

رفض وزير التربية التعليم المصري "طارق شوقي" الإقرار بتحمل الحكومة تبعات القرارات التي تتخذها حال عدم دراستها بشكل كاف وثبوت عدم فاعليتها، مؤكدا أنه لو كان الأمر كذلك فلن يقوم وزير بمهام عمله.

جاء ذلك خلال مداخلة للوزير مع قناة "أون تي في" (مصرية خاصة) للتعليق على قرار وزارة التربية والتعليم إجراء امتحانات الثانوية العامة في موعدها رغم ارتفاع حصيلة الإصابات اليومية بـ"كورونا".

وفى رده على تعليق المذيع بأن الحكومة تتحمل قرار عدم تأجيل امتحانات الثانوية العامة، قال الوزير: "لا يا فندم.. أنا بقول الامتحان سيعقد في هذا التوقيت لمن يريد".

وتابع: "يعنى إيه الحكومة تتحمل تبعاتها.. لو زى ما بتقول إن الحكومة تتحمل تبعاتها، فكدا مفيش مسؤول هيشتغل في الدولة، ولو وزير التموين حد قاله إنه أصيب بكورنا وهو رايح يجيب العيش يبقى مش هيشتغل".

واستطرد: "كلامك ممكن يتقال على ماتش كورة، لكن الأمر مختلف بالنسبة للثانوية العامة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات