الأربعاء 3 يونيو 2020 02:18 ص

قالت قوات حكومة الوفاق الليبية، إنها حققت "تقدما مهما في محاور طوق مطار طرابلس والخلاطات والخلة" (جنوبي العاصمة)، على حساب قوات قائد الجيش في الشرق الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر".

ولفت المتحدث باسم قوات الوفاق "محمد قنونو"، في بيان، إن القوات تمكنت من "السيطرة على 8 آليات مسلحة، وأسر 4 عناصر، وتدمير 10 آليات بمن فيها من عناصر إجرامية".

وأضاف البيان أن "المدفعية الثقيلة استهدفت مخزنا للذخيرة لميليشيات حفتر الإرهابية خلف مصحة العافية، بمنطقة قصر بن غشير جنوب طرابلس".

يأتي هذا، فيما أعلن الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، "مصطفى المجعي"، أن عدد قتلى مليشيات "حفتر" خلال معارك الثلاثاء، في طرابلس ومحيطها، تجاوزات العشرات.

وأضاف أن الطيران استهدف تمركزات وآليات مسلحة في منطقة قصر بن غشير (جنوبي العاصمة)، كما وجه عدة ضربات ضد تجمعات قوات "حفتر" بمطار طرابلس الدولي، مشيرا إلى أن قوات الجيش تتقدم نحو المطار.

وقال حساب "مكتب الإعلام الحربي لعملية "بركان الغضب" إن قوات الجيش استولت على مدرعات وآليات خلال تقدمها.

وتوقف مطار طرابلس عن العمل منذ 2014، على خلفية المعارك التي تشهدها العاصمة ومحيطها، وكذلك الاضطرابات الأمنية.

وتواصل مليشيا "حفتر"، تكبد خسائر فادحة، جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة "الوطية" الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بدر وتيجي، ومدينة الأصابعة بالجبل الغربي (جنوب غرب طرابلس).

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا "حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

المصدر | الخليج الجديد