الأربعاء 3 يونيو 2020 03:54 ص

تخطّت حصيلة ضحايا فيروس "كورونا" المستجدّ في البرازيل، الثلاثاء، عتبة الـ30 ألف وفاة بعدما حصد الوباء في يوم واحد أرواح 1262 شخصا، في حصيلة وفيات يومية قياسية في هذا البلد، كما أعلنت وزارة الصحة.

وقالت الوزارة، إنّ جائحة (كوفيد-19)، حصدت لغاية اليوم في البرازيل أرواح 31 ألفا و199 شخصاً، مشيرة إلى أنّ الساعات الأربع والعشرين الفائتة سجّلت حصيلة وفيات يومية تتخطّى الحصيلة اليومية القياسية السابقة والتي بلغت في 21 أيار/مايو بـ1188 وفاة.

أما حصيلة الإصابات، فقد بلغت 555 ألفا و383 إصابة، بعدما سجّلت خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة حوالى 29 ألف إصابة.

وبذلك يكون عدد الإصابات والوفيات الناجمة عن (كوفيد-19) في البرازيل لوحدها، أكثر من نصف عددها في أميركا اللاتينية بأسرها.

غير أنّ المجتمع العلمي في البلاد يعتبر هذه الأرقام أقل بكثير من الواقع، ويعزو ذلك إلى عدم إجراء السلطات ما يكفي من الفحوصات المخبرية لكشف العدد الحقيقي للمصابين.

وحصد فيروس "كورونا" المستجدّ، العدد الأكبر من ضحاياه في الولايات المتحدة تليها بريطانيا ثم إيطاليا فالبرازيل.

وفي بلد يعدّ 212 ملايين نسمة بات النظام الصحي في الولايتين الأكثر تضرّراً بالوباء، وهما ساو باولو (حوالى 8000 وفاة من أصل حوالي 120 ألف إصابة) وريو دي جانيرو (حوالى 5700 وفاة من أصل أكثر من 56 ألف إصابة)، على وشك الانهيار وكذلك الحال في عدد من ولايات الشمال والشمال الشرقي.

المصدر | أ ف ب