الأربعاء 3 يونيو 2020 07:33 ص

تلقى أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، رسالة من الأمين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو جوتيريش" عبر فيها عن شكر وتقدير الأمم المتحدة لقطر بعد إقامتها جسرا جويا إنسانيا بين الدوحة وكابول في أفغانستان.

وقالت رسالة "جوتيريش"، إن "الرحلات الجوية الإنسانية أمنت وصول ونشر المساعدات الإنسانية الطارئة إلى أفغانستان".

وقال المتحدث الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة، "ستيفان دوجريك"، ردا على سؤال في المؤتمر الصحفي اليومي حول ما إذا كان الأمين العام قد بعث برسالة شكر وامتنان إلى أمير دولة قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، حول جسر جوي إنساني بين الدوحة وكابول في أفغانستان: "نعم. صحيح".

وأضاف: "لقد بعث الأمين العام رسالة لأمير قطر للتعبير عن شكره وتقدير الأمم المتحدة لقطر خلال هذا الوباء، لا سيما إقامة جسر جوي بين الدوحة وكابول".

وتابع المتحدث الرسمي، موضحا الدور الذي قامت به قطر لتيسير إعادة تمركز بعض موظفي الأمم المتحدة في اليمن ونقلهم من مكان لآخر: "إن قطر سهلت الرحلات الجوية التي تقوم بها الأمم المتحدة، مثل النقل الجوي، والخدمة الجوية الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، وكذلك عمليات إيصال المساعدات الطارئة والمساعدة الإنسانية لأفغانستان، وكذلك عمليات تناوب أفراد الأمم المتحدة".

وأضاف: "كما ذكرت، قدمت قطر أيضًا دعمًا أساسيًا وفي الوقت المناسب لعبور الأفراد من بعثة الأمم المتحدة في الحديدة، وهو تعديل مؤقت لعملياتنا في اليمن؛ إنها في الأساس رسالة تقدير".

وفيما يتعلق بأماكن مساعدة قطر في نقل موظفي الأمم المتحدة في اليمن وإلى أي وجهة؟ قال المتحدث: "تم نقلهم إلى مواقع مختلفة.. لا يمكنني الدخول في تلك التفاصيل العملياتية".

وكانت الخطوط الجوية القطرية قد أعلنت الأحد عن إبرامها اتفاقية مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، من أجل نقل المساعدات الإنسانية والإغاثية للنازحين حول العالم.

كما سيرت قطر طائرات شحن تحمل مساعدات إلى دول عديدة حول العالم، من ضمنها الصين، والهند، وإيران، والكويت، ولبنان، وفرنسا، وإسبانيا، وإيطاليا، وبلجيكا، وألمانيا، وبولندا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وأستراليا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات