الخميس 4 يونيو 2020 12:30 م

قررت وزارة الداخلية المصرية الإفراج عن 837 سجينا، بعفو رئاسي وشرطي، على مستوى البلاد.

وقال قطاع السجون في بيان له، إن "اللجان المختصة قامت بفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية؛ لتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة".

وانتهت أعمال اللجان إلى الإفراج عن 168 نزيلا، ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقي الإفراج الشرطي لبعض المحكوم عليهم، وانتهت أعمالها إلى الإفراج عن 669 نزيلا، إفراجا شرطيا.
 

يشار إلى أن القانون المصري يسمح للرئيس بإصدار عفو عمن صدرت بحقه أحكام نهائية؛ ما يعني أن القائمة "لا تتضمن سجناء على ذمة الحبس الاحتياطي".

وعادة ما تصدر الرئاسة قرارات عفو في مناسبات مختلفة، بشرط مضي فترة معينة من العقوبة، لكن تلك القرارات كثيرا ما تستثني المعتقلين السياسيين، الذين تقدرهم تقارير حقوقية دولية ومحلية بعشرات الآلاف منذ الانقلاب الذي قاده الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، عندما كان وزيرا للدفاع على الرئيس الراحل "محمد مرسي"، صيف 2013.

المصدر | الخليج الجديد