السبت 6 يونيو 2020 01:55 م

توفي المذيع السعودي "علي حكمي"، السبت، جراء حادث مؤلم تعرض له أثناء تواجده في منطقة جازان بالمملكة.

وأفادت وسائل إعلام محلية، بأن سبب وفاة "حكمي" مقدم الفعاليات السعودي الشاب، هو غرقه في أجواء العاصفة ببحر منطقة جازان، مشيرة إلى أنه لا يعاني من أمراض وكان قد ظهر قبل ساعات من رحيله.

ونعى المئات من الناشطين المذيع الشاب، متداولين آخر صوره وكلماته.


وكان "علي حكمي"، قد نشر صورا عبر حساباته في مواقع التواصل أثناء توجهه إلى جازان، وكتب لاحقا في آخر تغريدة له: أريد أن ألهم الناس، أريد أن ينظر لي أحدهم ويقول بسببك أنت لم أستسلم.
 

 

وفي منشور آخر، قال "حكمي" إن لديه قناعة تامة بأن الذي يساعد الناس، يسخر له الله من يساعده، مبينا أن الخير عبارة عن دائرة تدور وترجع لك، حيث دعا متابعيه إلى الدعاء بالخير وتمنيه للآخرين.
 

 

و"علي حكمي" إعلامي ومقدم برامج وشاعر وكاتب صحفي ومدير علاقات عامة لعدة جهات وحاصل على جائزة الحوار الإعلامي لعام 2018، وهو مشارك في عدة مناسبات وفعاليات وعضو في أكثر جهة تطوعية.

المصدر | الخليج الجديد