الأحد 7 يونيو 2020 05:21 ص

اتهمت منظمة "أنا يقظ" التونسية (غير حكومية)، شركة (لم تسمها)، بالتلاعب في إرادة الناخبين، بانتخابات الرئاسة الأخيرة.

وقال رئيس المنظمة "أشرف عوادي" إن شركة "فيسبوك"، فضحت تورط شركة تونسية في التلاعب بإرادة الناخبين خلال الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الأخيرة، وفي انتخابات دول أفريقية أخرى.

ودعا "عوادي"، السبت، "فيسبوك" إلى مزيد من التعاون في كشف هذه الشركة وشبكاتها، لافتا إلى أن هذا الكشف نتج عنه حذف 466 حسابا، خلال الأسبوع الماضي.

كما طالب رئيس "أنا يقظ" الحكومة التونسية بضرورة تقديم الطلبات اللازمة لـ"فيسبوك" من أجل كشف حقيقة الشركة التونسية المعنية.

وتابع: "المنظمة ما زالت حتى الآن تحت وطأة الصدمة من الحقائق التي كشفتها "فيسبوك" حول الشركة التونسية المعنية، بعد أن تعاملت مع ملف حذف أو حجب حسابات شخصيات تونسية مؤثرة على الموقع على أنها مسألة حقوقية، تم فيما بعد اكتشاف أنها بسبب قضية تزييف إرادة الناخبين في تونس وعدد من البلدان الأفريقية".

ولم يذكر "عوادي" أي تفاصيل أخرى حول طبيعة التأثير الذي شاب الانتخابات، والتي أسفرت عن فوز "قيس سعيد"، بالرئاسة في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

المصدر | الخليج الجديد