الأحد 7 يونيو 2020 05:48 ص

أكدت مصادر عسكرية تركية أن قاذفات الصواريخ التي تستخدمها ميليشيا الجنرال "خليفة حفتر"، بمدينة ترهونة الليبية، تابعة للإمارات العربية المتحدة.

ونفت المصادر التركية ادعاءات زعمت أن ميليشيا "خليفة حفتر" تستخدم نسخة معدلة من راجمة الصواريخ "T-122 Sakarya" التركية، بمدينة ترهونة الليبية.

وقالت المصادر للأناضول، إن القاذفة المذكورة في الادعاءات ليست تركية الصنع، وإنما هي من القاذفات التي تمتلكها الإمارات، وتنتجها كوريا الجنوبية.

وأشارت إلى أن جراب الصواريخ على القاذفة، مباع للإمارات، ومصمم بأنابيب مركبة، وهو للاستخدام الواحد.

وبيّنت المصادر، أن "عناصر صديقة ربما سيطرت على المنظومة المذكورة"، دون ذكر تفاصيل عن هذه العناصر.

ومُنيت ميليشيا "حفتر"، في الفترة الأخيرة، بهزائم عديدة على يد الجيش الليبي، الذي أعلن، الجمعة، تحرير مدينة ترهونة الواقعة على بعد 90 كلم جنوب شرق طرابلس، بعد يوم من إعلانه استكمال السيطرة على العاصمة من ميليشيا "حفتر".

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن ميليشيا "حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان 2019، هجوما فشل في السيطرة على طرابلس (غرب).

المصدر | الأناضول